جميع الحقوق محفوظة لدى:

مركز العلوم و التكنولوجيا بمحافظة الداخلية

 تابعوا المركز على:

  • Google Places Social Icon
  • https://www.facebook.com/Stcnizwa-12
  • Instagram Social Icon
مختبر العلوم والتكنولوجيا

النانو هو أحد أجزاء القياس وهو جزء من مليار من الشيء، فلو كانت وحدة القياس هي الطول (بالمتر) لكان النانو متر هو جزء من مليار من المتر. تُستخدم هذه التكنولوجيا الدقيقة جدّاً في كافّة مجالات الحياة، منها في المجالات الحيوية، والمجالات الطبيّة، فدراسة المكوّنات الأوليّة للخلايا، ومعرفة خصائصها باستخدام المجاهر المكبّرة، هو من تكنولوجيات النانو، وكذلك ما يتعلّق بصناعة الأدوية، والحقن المجهري، ودراسة الحمض النووي، وتكاثر الخلايا في الأمراض المزمنة والعنقوديات وغيرها كلّها من تطبيقات هذهِ التكنولوجيا. ونرَى تكنولوجيا النانو في الصناعات الخفيفة والثقيلة، عن طريق الاستخدام الدقيق للتكنولوجيا التصنيعية وكذلك محاولة تقليل أحجام الصناعات وجعلها تُحقّق الهدف الأساسي وبأحجام أقل، وربّما أيضاً تقودنا إلى تخفيف الأعباء الاقتصادية جرّاء إيجاد حلول أقل تكلفة مما عليه الآن، كصناعة وحدات الأناة ذات التوفير الكهربائي والتي تعمل بتقنية LED وهذه التقنية موجودة أيضاً في شاشات التلفاز والهواتف الذكيّة التي أصبحت أكثر جمالاً ووضوحاً.

أهمية مختبر العلوم والتكنولوجيا

* تتيح القاعة مجالا علميا رائدا للاكتشاف والبحث.

* توفر أجهزة متطورة وحقائب تعليمية للمساعدة في البحث والتعمق في معرفة الجزيئات.

* تعمل القاعة على استقطاب المواهب المولعة بالتقصي والاستنتاج.

* تخلق القاعة معملا لمعرفة الجزئيات الدقيقة والبحث عنها.

* تمزج القاعة بين المعرفة النظرية والعملية التي يدرسها الطلاب.

* تواكب مقتنيات القاعة وموجوداتها الطفرة العلمية في مجال الذرة والجزئيات. 

1/3